fbpx

الدليل الشامل لصناعة المحتوى التسويقي للأفراد والشركات | 12 خطوة لتحديد الجمهور و الفئة المستهدفة – الجزء الخامس

الدليل الشامل لصناعة المحتوى التسويقي للأفراد والشركات | 12 خطوة لتحديد الجمهور و الفئة المستهدفة – الجزء الخامس

مشاركة المقالة على المنصات الاجتماعية

Facebook
Twitter
LinkedIn

تحديد الفئة المستهدفة في عملية صناعة المحتوى خطوة حاسمة ومهمة في التأكد من استخدام الإستراتيجية الصحيحة والتقنيات الفعالة للحملات الاعلانية أثناء الإعلان وأيضاً أنواع المحتوى الذي يتعرض إليه هذا الجمهور، يجب على فريق المحتوى والمسوقين عموماً أن يقوموا بإنشاء تجارب مستهدفة ومخصصة للفئة المحددة من الجمهور الذين يبحثون عنهم لجذب انتباههم بين بحر من العلامات التجارية والمعلنين.

فهم السوق المستهدف بشكل جيد يزيد من القدرة على التركيز على تلك الفئة في توجيه الإعلانات والوصول إليهم بشكلٍ أفضل إضافةً إلى نوعية المحتوى الموجهة إليهم بتحديد وهذا لن يتم إلا من خلال معرفة الجمهور المستهدف الذي يُرجح أن يتحول معظمهم إلى عملاء محتملين.

الخطأ الرئيسي الذي تقع فيه معظم الشركات الناشئة في عامها الأول وأيضاً الكثير من صناع المحتوى وفرق التسويق هو محاولة جذب الجميع وهذا الأمر لن يحدث أبداً فكما يقول المثل لولا اختلاف الأذواق لبارت السلع لأن لكل فرد أذواق واحتياجات مختلفة عن الفرد الآخر ويجب على كل شركة أن تقديم خدمة أو منتج يستهدف  فئةً معنيه على وجه التحديد.

في هذا المقال من بزنس بالعربي واستكمالا للدليل الشامل لصناعة المحتوى التسويقي للأفراد والشركات نتناقش حول كيفية دراسة وتحليل السوق لتحديد الجمهور المستهدف وفائدة هذا في عملية إنشاء المحتوى التسويقي.

تعد تكوين شخصية المشتري أحد أكثر أجزاء استراتيجية العلامة التجارية متعة في وضعها وتحليلها ومتابعتها أيضاً فشخصيات المشتري عبارة عن تجارب وتمثيل خيالي للعملاء المستهدفين التي تتوقع الشركة أنها ستحقق نجاحاً كبيراً في حالة الوصول إليهم بشكلٍ صحيح، يتم إنشاؤها بواسطة فريق التسويق الخاص بالشركة  إلى جانب العصف الذهني مع الأشخاص الآخرين من جانب العملاء.

اقرأ أيضاً: الدليل الشامل لصناعة المحتوى التسويقي للأفراد والشركات | الإستراتيجية والخطة التسويقية و7 اختلافات بينهما – الجزء الرابع

أولاً دعني أطرح عليك القليل من الأسئلة موافق؟ ….. جيد:

  • ماذا نعني بالجمهور المستهدف؟
  • ماهي سيكولوجية الجمهور؟
  • كيف ندرس ونحلل السوق لتحديد الجمهور؟
  • التسويق عبر الإنترنت أو التسويق التقليدي أيهما أفضل للجمهور؟

من هو الجمهور المستهدف؟

تعني كلمة “جمهور” مجموعةُ من الأفراد يجتمعون معاً بسبب أشياء مشتركة بينهم مثل سلوكهم أو تفضيلات الشراء المشتركة بينهم أو الفئة العمرية أو التصنيف والتركيبة السكانية أو الحالة النفسية والانتماءات الفكرية أو الصفات الأخرى الناتج عن هذه المجموعة يسمى “الجمهور”.

أما عن معنى “الجمهور المستهدف” فهي تعني تلك المجموعة من المستهلكين الذين يرغبون في الحصول على منتجك أو خدمتك بسبب إعجابهم بها بعد أن شاهدوا حملاتك الإعلانية والمحتوى الخاص بك أو بالشركة، يحدد الجمهور المستهدف على عدد من العوامل أبرزها:

  • الفئة العمرية
  • الجنس
  • الدخل
  • الموقع الجغرافي
  • الاهتمامات
  • الانتماءات
  • الوضع الاقتصادي للبلاد
  • التعليم
  • الثقافة
  • الدين

حسب إحصائياتٍ نشرت في أواخر 2021 تم إهدار أكثر من 37 مليار دولار على الإعلانات كل عام التي قد فشلت بالفعل  في جذب الجمهور المستهدف مما يعني تحليلاً خاطئ في عملية الاستهداف من قبل فريق التسويق أو موظف الـ Media Buying

ثانياً: دعني أعطيك مثالاً على الجمهور المستهدف:

أنت صاحب متجرٍ للأحذية في هذه الحالة ستكون رقعة الجمهور المستهدف كبيرة ولكن اعتمادًا على ما تبيعه  حيث يرتدي جميع الرجال والنساء والأطفال الأحذية ففي حالة بيعك لجميع أنواع الأحذية لكلٍ من الجنسين بجميع فئاتهم العمرية فهنا تحصل على استهداف كامل وعام، أما من ناحية أخرى ربما تبيع أحذية خاصة بلعب كرة القدم عالية الجودة و الأداء هنا سيكون جمهورك المستهدف أكثر تخصصًا لأنه سيكون خاصاً بفئة نخبة الرياضيين الذي قد تتراوح أعمارهم من عمر الـ 20 إلى الـ 40 عاماً.

يمكن أن يصبح جمهورك مستهدفاً وخاصاً أكثر في حالة بيعك لأحذيةٍ رياضية ولكن للنساء فقط، في جميع الحالات من المهم تحديد الجمهور المستهدف وتقسيمه من أجل  إنشاء المحتوى و تحديد الرسائل الإبداعية التي سيكون لها صدى معهم  وتحديد القنوات المستخدمة من قبل هذه الفئة.

اقرأ أيضاً: الدليل الشامل لصناعة المحتوى للأفراد والشركات| خطوات وأدوات صناعة المحتوى – الجزء الثالث

أهمية معرفة الجمهور المستهدف

تساعد معرفة الجمهور المستهدف على صياغة المحتوى ورسائل وإعلانات ذات الصلة باهتماماتهم  فمن خلال تحديد الفئة المستهدفة يمكن تصميم أو صياغة الرسائل التي تروق لتلك الفئة على وجه التحديد و للتأكد من أنها تضرب على عواطفهم وأحاسيسهم وتجذب انتباههم وبالتالي معدلات ربح أعلى وعائد استثماري أفضل.

أيضاً فهم جمهورك المستهدف أمر حيوي ستحدد على أساسه معلومات كل خطة واستراتيجية تسويق تقوم بتنفيذها فعلى سبيل المثال قد يبدو بث إعلان خلال عرض إحدى مسلسلات رمضان طريقة رائعة ليراها اكبر عدد ممكن من الأشخاص على الرغم من تكلفتها العالية جداً علاوة على ذلك، فإن ربع المشاهدين فقط سيكونون مهتمين بالفعل بمنتجك وربما اتخاذ قرارٍ بشراء بتكلفة العالية للإعلان لا تعني بضرورة الوصول إلى الفئة المستهدفة، ولكن معرفتك بأن جمهورك المستهدف يقرأ منشورًا معينًا أو يشاهد عرضًا معينًا يعني أن إعلانك سيشاهده عدد أقل من الأشخاص ولكن الأشخاص المناسبين.

على سبيل المثال، تريد عمل إعلانٍ لمحل الأحذية الرياضية الخاص بك إذا قد يكون عرض المحتوى في المجلات أو القنوات والصحف الرياضية مكاناً مناسباً لتواجد الجمهور المستهدف،

على سبيل المثال ، إذا كنت تبيع أحذية للجري  لذلك يعد اختيار الوسائط الرقمية أو التقليدية للتسويق  أمرًا ضروريًا لتحقيق عائد الاستثمار التسويقي لجهودك .   

 فهم السوق المستهدف يسمح لك ببناء العلاقات والتواصل بشكل أفضل مع المستهلكين مما يمكنك من تطوير إبداعات تتحدث إلى شخصيات معينة وتطوير العلامة التجارية بما يتوافق مع اهتمامات وقيم أولئك الذين من المرجح أن يشتروا المنتج أو الخدمة منك.

إضافةً إلى بعض النقاط المهمة الأخرى مثل:

  • فهم المنافسين و التغلب عليهم.
  • خفض التكاليف والإنفاق في الاتجاه الصحيح.
  • التعرف على العملاء المستهدفين.
  • ايجاد طرق و إمكانات النمو الجديدة.
  • أقسام تحديد نوع الجمهور المستهدف

أكثر شيء يعتبر كعقبةٍ لدى فريق التسويق هي مدى وفرة المعلومات ودقتها من أجل تحديد الجمهور المستهدف وبطبع وكلما كانت هذه المعلومات أقل دقة وجودة كانت النتائج أقل دقة، يحدد الجمهور المستهدف بناءاً على عدة أقسام مهمة من أجل الوصول إلى النتيجة الصحيحة وأيضاً دقة التحليل  من خلال هذه المعلومات:

أولاً: المعلومات الديموغرافية

تعني كلمة (الديموغرافيا) علم السكان أو الدراسات السكانية الذي يدرس الخصائص السكانية المتمثلة في (الحجم – التوزيع – الكثافة – التركيب – الأعراق – الإنجاب والوفيات – نسب الأمراض – الحالات الإقتصادية – الجنس – العمر …..إلخ) من أجل تحديد الاحتياجات البشرية الحالية والمستقبلية.

ثانياً: المعلومات الجغرافية

هنا يقوم فريق التسويق بدراسة الموقع الجغرافي للجمهور المحتمل و المستهدف ومعرفة:

  • في أي قارة يعيش
  • في أي دولةٍ يقيم
  • في أي مدينة يعيش
  • في أي حيٍ يسكن

ثالثاً: المعلومات التقني

يعتبر هذا الجزء من المعلومات مهماً جداً كون العملية التسويقية حالياً أصبحت لا تخلوا من التطور التقني و الكثير من العلامات التجارية أصبحت تضخ الملايين في التسويق الرقمي لذلك من المهم معرفة هل الجمهور المستهدف الخاص بي يستخدم التقنية أم لا.

رابعاً: المعلومات الشخصية

غالباً ما يقوم فريق التسويق هنا بالتعمق في شخصية الجمهور المستهدف من أجل معرفة تفاصيل أكثر عن:

  • أسلوب الحياة
  • الطبقة الاجتماعية
  • العادات والتقاليد
  • الرغبات
  • الهوايات

خامساً: المعلومات السلوكية

هذه المعلومات تحتاج إلى مراقبة طريقة تفاعل الجمهور مع منصات التواصل الخاص بشركة أو الموقع الإلكتروني و الحملات التسويقية بل وأيضاً نوع المحتوى المنشور لهم كل هذه البيانات تعتمد على تصرفاتهم وأفعالهم وفهم كل هذا يساعد على التوجه إلى الفئة المستهدفة في المكان والزمان المناسبين.

  • مثال عملي:

سأعطيك هنا نموذجاً صغيراً يمكن التعامل معه على أنه شخصية لعميلك المتوقع  ومن خلال هذا النموذج يمكن أن تحصل على العديد من المعلومات المختلفة في لما يقرأه عملائك ويفكرون فيه ويقيمونه لذلك ضع في اعتبارك كلاً من:

  • العمر
  • الجنس (ذكر – أنثى)
  • الموقع
  • الهوايات
  • الدخل
  • مستوى التعليم
  • المهنة
  • الحالة الاجتماعية
  • بمن يثقون
  • ما قرأوه / شاهدوه / يستمعون
  • من الذي يستهدفه منافسوك
  • قاعدة عملائك الحالية (إن وجدت)

بمجرد فهمك لشخصية العميل سيسهل عليك جداً إيجاد الطرق المناسبة للوصول إليه وأيضاً معرفة وقت الاتصال بهم من خلال رسائلك و محتواك التسويقي ولتحقيق الهدف من عملية إنشاء المحتوى التسويقي من خلال منصات التسويق المتنوعة مثل:

كيف تصل إلى جمهورك المستهدف؟

  • منصات التواصل الاجتماعي
  • الراديو
  • التلفزيون
  • الصحف والمجلات
  • لوحات الإعلانات العملاقة
  • التسويق عبر البريد الإلكتروني
  • التسويق عبر الهاتف
  • التسويق عبر المؤثرين
  • التسويق من خلال المحتوى الذي ينشأ من المستخدم UGC

تحليل الجمهور المستهدف

يقصد بتحليل الجمهور المستهدف عملية التحقق من الطريقة التي يتفاعل بها المستهلكون مع أحد المنتجات أو الخدمات وذلك لإنشاء شخصية المشتري buyer persona، مع التطور التقني و الانترنت اليوم يمكن للشركات والأفراد الحصول على هذه البيانات و المعلومات باستخدام الأدوات المتاحة لفهم ودراسة مؤشرات الأداء الرئيسية للحملات التسويقية لتقييم الجمهور بناءً على الاحصائيات.

أدوات تحليل الجمهور المستهدف و المنافسين

أولا: Google Analytic

أداة غنية عن التعريف من قبل المسوقين تساعد الأفراد و الشركات من جميع الأحجام على إلقاء نظرة متعمقة على موقع الويب أو أداء التطبيق و تتبع ومراقبة الزوار القادمين إلى موقعك لفترة زمنية معينة ، وكذلك أولئك الذين زاروا موقعك مرة واحدة و العديد من المميزات الأخرى.

ثانياً: SEMrush

هذا الموقع عبارة عن حزمة أدوات كاملة تساعدك على إجراء أبحاث مكثفة للسوق واستكشاف رؤى قابلة للتنفيذ و التحليل من خلال الـ Keyword Analytics الدقيقة التي يبحث عنها جمهورك المستهدف بالفعل عبر الإنترنت وبهذه الطريقة يمكنك تحديد جمهورك المستهدف وتطوير استراتيجية للتأكد من أنك مرئي لهم عندما يبحثون عنك، لا يقتصر هذا الموقع على تحليل المواقع فقط بل وأيضاً منصات التواصل الاجتماعي والمنافسين.

ثالثاً: Awario

أداة بسيطة تساعد على تحليل الكلمات المفتاحية التي يبحث عنها الجمهور على وسائل التواصل الاجتماعي وايضاً الكلمات التي يستخدمها المنافسون في جذب العملاء المحتملين.

فكرة هذه الأداة لطيفة جداً فبتأكيد تمتلك الشركات والأفراد أكثر من حسابٍ على أكثر من منصة وبتأكيد هناك Tag يوضع لهذه الشركة هذه الأداة تقوم بتجميع هذه الإشارات من جميع أنحاء شبكة الويب العالمية في مكانٍ واحد وايضاً القدرة على تتبع تفاعل العملاء مع علامتك التجارية في الوقت الفعلي في العالم.

الجمهور المستهدف خطوةً قائمة على دراسة الحالة النفسية والسلوكية لهؤلاء الناس وليس مجرد أرقامٍ وبيانات تتزايد وتنقص وتتغير باستمرار لذلك فهم الإنسان أولاً يساعد على فهم رغبته تجاه الحياة وماديتها، نصيحتنا في هذا المقال من بزنس بالعربي الاستثمار في الوقت من أجل دراسةٍ أعمق وأشمل من أجل الوصول للفئة المحددة لتحقيق النجاح الأمثل. 

شاهد أيضاً: أكبر الاسباب لنجاح البراند أو العلامة التجارية

Facebook
Twitter
LinkedIn

اكتشف المزيد

التعليم

التعليم وتكلفة الفرصة البديلة

في منطقة يمثل الشباب فيها 15-29 سنة نحو 32% من السكان، وتبلغ فيها نسبة الأمية 21%، بينما يعاني حوالي 25% من شبابها

الرأسمالية

مؤامرة الرأسمالية

طالما أبهرتني مسالك شوبنهاور نحو اللاجدوى، وكون العالم في نظره مكاناً للمعاناة وأن الاجدوى هي أصل الحياة ولابد للإنسان أن يتوقف عن

سنساعدك على إخراج القائد الذي بداخلك

استعد لبناء مهاراتك القيادية الضرورية لنجاحك الشخصي ونجاح شركتك. سنعلمك كيف تخرج أحسن ما عندك وأحسن ما عند موظفيك.

اشترك في نشرتنا البريدية

تعرف على الخبراء

أحمد رشاد

خبير الاستراتيجية وإدارة التغيير، واستشاري تطوير الأعمال، وكوتش للمديرين والتنفيذيين، قاد العديد من الشركات والمؤسسات لنجاحها من خلال خبراته العريضة في قطاعات الشركات متعددة الجنسيات، والشركات العائلية، وغيرها بالولايات المتحدة الأمريكية ومصر

حول بزنس بالعربي

أنت CEO حياتك

بودكاست عربي خاص بالتطوير الذاتي والبزنس، يعرض لما تحتاجه لكي تقود حياة مهنية وشخصية ناجحة، وكيفية الوصول إلى تفكير متوازن، وتصميم لايف ستايل خاص بك، والمهارات الضرورية للبزنس، وتطوير ذاتك، والقيادة الذاتية، وإدارة الوقت، وعادات الصحة والحيوية

بيزنس بالعربي - كن CEO حياتك | © 2023 Business بالعربي | تصميم وتطوير كوادر تك