fbpx
محمد هاني

محمد هاني

الدليل الشامل لصناعة المحتوى التسويقي للأفراد والشركات | ما هو المحتوى التسويقي الإلكتروني؟ – الجزء الأول

هل ترغب في أن تصلك مقالاتنا أولاً بأول؟ اشترك في قائمتنا البريدية المجانية. اضغط هنا

التسويق الرقمي Digital Marketing واحدٌ من أهم وأقوى الأقسام حالياً في نجاح الشركات أو الأفراد في مختلف مجالات الأعمال والتسويق، في هذا العالم المتجدد دائماً وبشكلٍ سريع أيضاً يُعد التسويق الإلكتروني أو الرقمي من المجالات الحديثة مؤخراً وعلى أصحاب الأعمال أو الأفراد الراغبين في تطوير ونشر أعمالهم خدمةً أو منتجاً الاستعانة بخبراء متخصصين في تسويق الأعمال من خلال العالم الرقمي ومواكبة أعمالهم للعصر التقني الحديث.

يعتقد العديد من الناس أن التسويق الرقمي مُجرد مجموعةٍ من الخطوات العادية والبسيطة لكن في الحقيقة هذه الصورة النمطية خاطئة حول هذا المجال ومن يعملون فيه، هذا المجال الشديد التعمق وملئ بالتفاصيل التي يأخذ المتخصص فيها جهداً كبيراً و وقتاً طويلاً جداً لإتقانها وعلى الرغم من هذا فسيكون خبيراً ومتخصصاً في جزءٍ أو أجزاء معينة وسيصعب عليه أحياناً التعمق في باقي التخصصات بشكلٍ مستمر.

مجال الـ Digital Marketing ملئ بالأنواع والأشكال والرواد والعديد من الوظائف ذات المهام الأساسية والفرعية ويشمل التسويق أيضاً جانباً كبيراً من فنون البيع وإدارة المبيعات وأيضاً إدارة الفرق التسويقية بشكلٍ مهني ومحترف ودارسة سيكولوجية الجماهير قبل إطلاق الحملة التسويقية Marketing campaign 

لذلك في بزنس بالعربي نقدم لكم الدليل الشامل لصناعة المحتوى التسويقي للأفراد والشركات الذي يهدف إلى مساعدة الجميع على إنشاء محتوى تسويقي بشكلٍ محترف بالإضافة إلى معرفة كافة المعلومات عن هذا المجال الكبير.

  • ما هو المحتوى التسويقي؟

يقول رجل الأعمال الأمريكي الشهير مالكوم فوربس مالك مجلة Forbes”أن الأسواق بصفةٍ عامة غير متوقعة ولهذا يجب أن يكون لدى الفرد سيناريوهات مختلفة للتعامل معها” هذه المقولة تنطبق بشكلٍ واضح على عالم التسويق بين الماضي والحاضر حيث أن التسويق التقليدي لم يعد كافياً لتحقيق النمو المطلوب أو الوصول إلى الشريحة المستهدفة من العملاء مما جعله أقل فاعلية ومع التقدم التقني وظهور عصر الإنترنت و العديد من منصات التواصل الاجتماعي انخفضت فاعلية التسويق التقليدي، استغلال ظهور الإنترنت ساعد في حدوث طفرةٍ في مجال التسويق الذي نعاصره حالياً ليصبح التسويق الإلكتروني أو الرقمي  digital marketing طاغياً على التسويق التقليدي traditional marketing

تٌعَرف كبرى معاهد ومنصات التسويق والأعمال المحتوى التسويقي على أنه “عملية صناعة وتوزيع محتوى قيم وملائم ومتناسق لجذب الجمهور المستهدف والاحتفاظ به بهدف إنشاء علاقة مع الجمهور المستهدف من خلال تزويدهم بمحتوى ذو جودةٍ عالية يساعدهم في حل مشكلة أو تلبية حاجة” أو “هو إضافة قيمة إلى حياة العملاء المحتملين لجعلهم يقدرون وجود العلامة التجارية مما قد يحولهم إلى دعاة مخلصين لعلامتك التجارية”.

مصطلح المحتوى التسويقي Marketing Content يشمل التسويق التقليدي والإلكتروني ولكن السؤال الأهم هنا ماهي أنواع المحتوى التسويقي بشكلٍ عام؟ لنجيب على هذا السؤال علينا أولاً معرفة الفرق بين التسويق التقليدي والتسويق الإلكتروني.

اقرأ أيضاً : فن إدارة الوقت | 10 خطوات لإدارة الوقت وكيفية استخدام مصفوفة أيزنهاور

  • الفرق بين التسويق التقليدي والتسويق الإلكتروني

التسويق التقليدي هو عملية إنشاء محتوى أو حملة أو رسالة تسويقية بأشكالٍ وأنواعٍ مختلفة لعرضها على الجمهور من خلال وسائل الاتصال التقليدية أو القديمة والتي تشمل الراديو أو التلفزيون أو الجرائد والمجلات أو المطبوعات الورقية أو التلغرافات أو البريد الورقي المباشر “البوسطة” وأيضاً إعلانات البيلبورد Billboard على الطرقات وايضاً الافتات الملصقة على هياكل الحافلات العمومية أو داخل محطات الباص أو القطارات بل وحتى تأجير منطاد عملاق لسحب لافتة كبيرة في منطقةٍ سكانية معنية.

يُعد أيضاً التسويق عبر الهاتف والتسويق المباشر وجهاً لوجه بين العميل وممثل الشركة أو الخدمة من أساليب التسويق التقليدي، يمكننا باختصار القول بأن التسويق التقليدي هو كل منتجٍ أو خدمة يتم التسويق لهما بدون استخدام التكنولوجيا أو وسائل التواصل الحديثة.

في عصر الإنترنت تم التخلص من بعض الأساليب القديمة وتم تحسين بعض الأساليب الأخرى وفي نفس الوقت تم أيضًا تشكيل العديد من الإستراتيجيات الجديدة المستخدمة لترويج المنتجات وتسويقها بشكل تدريجي.

التسويق الرقمي أو الإلكتروني هو عملية صناعة محتوى تفاعلي على الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعية مثل Facebook – YouTube-Instagram-Twitter-LinkedIn وغيرها العديد من المنصات الأخرى مثل Appel & Google Podcast والتركيز على جودة المحتوى بدلاً من تعدد وسائل وقنوات العرض.

يعتبر مصطلح Internet marketing or Online Marketing or Digital Marketing مفاهيم ومرادفات تحمل ذات المعنى في المجال العملي وسوق العمل لأن الإنترنت هو العنصر الأساسي الذي يدور حوله التسويق الإلكتروني، أما أكاديمياً فمفهوم التسويق الإلكتروني هو المفهوم الرئيسي والأكثر شمولاً.

هنا يمكننا تلخيص التسويق الإلكتروني I-marketing بأنه كل عمليات التسويق والترويج التي تتم باستخدام التكنولوجيا الحديثة والإنترنت مثل رسائل الـ SMS أو الافتات الذكية أو المواقع الإلكترونية.

  • أهداف محتوى التسويقي الإلكتروني

للتسويق الإلكتروني العديد من الأهداف التي تساعد كل عملٍ على تحقيق النتائج التي يريدها وأيضاً أصبح العديد من اصحاب الأعمال يعرفون جيداً مدى أهميته ولكن معظمهم لا يفهم جيداً النتائج النهائية لذلك دعنا نتحدث قليلاً عن الأهداف الرئيسية للتسويق الإلكتروني:

  • أولا: بناء السمعة

التسويق التقليدي والإلكتروني يشتركا سوياً في هذا الهدف ولكن ما يميز التسويق الإلكتروني بأن لديه قدرةٌ أكبر وأعلى على المساعدة في بناء هذه السمعة بسبب قدرته الأقوى على الانتشار بشكلٍ أكبر بسبب انتشار ثقافة الهواتف الذكية ومنصات التواصل الاجتماعي فحسب تقرير Global Statshot Report لشهر يوليو 2022 بأن مستخدمي هذه المنصات والإنترنت بشكلٍ عام وصل إلى 4.7 مليار مستخدم وهذا الرقم في نموٍ مستمر مما جعل التسويق بالمحتوى على منصات التواصل والإنترنت أحد أهم الركائز الأساسية التي تُبنى عليها سمعة العلامات التجارية.

  • ثانياً: ارتفاع الإرادات والأرباح

الهدف الرئيسي من التسويق بشكلٍ عام تحقيق أمرٍ من إثنين أو كلاهما هذان الأمران هم تحقيق الانتشار الكبير TRAFFIC أو تحقيق الربح المادي عن طريق عملاء محتملين Lead وفي كلى الحالتين يتحقق الربح بطرقٍ مختلفة لذلك يرتبط ارتفاع الإرادات بانتشار اسم الشركة وسمعتها بشكلٍ ممتاز، يوفر الإنترنت الكثير من الفرص لكل شركةٍ لتحسين أرباحها النهائية عن طريق استخدام أشكال وأنواع المحتوى التسويقي وبإستراتيجيةٍ محترفه.

  • ثالثاً: اثبات الوجود في السوق

هناك عبارة لسقراط تقول “تكلم حتى أراك” في محتوى التسويق الإلكتروني أيضاً “اظهر حتى نراك” أصبح هذا العصر هو عصرٌ رقمي بامتياز فقليلٌ من الناس الأنن هم من مستمعي الراديو التقليدي أو التلفزيون أو الوسائل التقليدية للتسوق لذلك أصبح العُملاء يقضون الكثير من وقتهم باستخدام تكنولوجيا الإنترنت وللظهور في العالم الرقمي يجب إثبات وجود علامتك التجارية عن طريق التواجد بالمحتوى التسويقي الفعال.

  • رابعاً: بناء العلامة التجارية الرقمية

العلامة التجارية الرقمية تعني مدى فاعليتك وظهورك وانتشار سمعتك في عالم الإنترنت وهذا لا يعني فقط إنشاء شعارك واسم شركتك في أذهان العملاء بل أيضاً نشر ما تمثله الشركة وخلق علاقة ثقة بينها وبين عملائها بشكلٍ عام، هذا الهدف بتحديد يحتاج إلى صبرٍ كبير لأن الثقة والولاء يتطوران على مدى عدة أشهر وأحيانًا سنوات فالمفتاح هنا هو الاستمرار في التركيز على النتائج.

  • خامساً: تحقيق التأثير

في كل مجالٍ أو صناعة هناك شركات أو حتى أفراد يمكن عدهم على أصابع اليد الواحدة يمتلكون القدرة على إحداث التأثير على المجال مهنياً أو اجتماعيا ويراهم الأفراد أو الشركات الناشئة كقادةٍ للمستقبل والتفكير والابتكار وغالباً ما تكون هذه الشركات هم المصدر الرئيسي للمعلومة بل وأحياناً هم صُناعها.

  • سادساً: تحقيق التواصل مع العملاء

قدم المحتوى التسويقي الإلكتروني فرصةً لتواصل العملاء مع علامتهم التجارية من خلال الأدوات المتاحة في منصات التواصل التي تسمح بتواصل الطرفين كما لو أنهم يتحدثون وجهاً لوجه، هذا الأمر يساعد الشركات أو الأفراد على:

  • معرفة عيوب المنتج أو الخدمة
  • إنشاء علاقة ثقة بين الشركة والعميل
  • بناء الوعي في ذهن العميل
  • الحصول على أفكارٍ جديدة
  • الحصول على مقترحات وحلول بشأن الخدمة أو المنتج
  • مميزات وسلبيات التسويق بالمحتوى الإلكتروني
  • أولاً: المميزات
  • القدرة على الانتشار بشكلٍ واسع
  • أقل تكلفةً من التسويق التقليدي
  • أقل جهداً مقارنةً بالتسويق التقليدي
  • الاستمرار في تحديث المحتوى بشكلٍ سهل
  • المرونة في الوصول دون التقيد بوقتٍ معين
  • الوجود طوال الوقت حتى بعد انتهاء الإعلان
  • الدقة في الاستهداف
  • إظهار تجارب العملاء السابقين
  • ثانياً: السلبيات
  • صعوبة الانتشار في بداية الأمر
  • المنافسة الشديدة
  • غياب الثقة وصعوبة بنائها مع العملاء
  • عدم تحقيق النتائج المتوقعة في بعض الأوقات
  • سهولة التعرض لهجوم من قبل المنافسين أو العملاء
  • التأخير في تطوير المحتوى باستمرار يؤثر على زيارات وتفاعل العملاء.
  • تأخير التحليل المستمر وتغير الخطط بشكل مفاجئ.
  • قد لا يصل إلى كبار السن اللذين لا يستخدمون التكنولوجيا والإنترنت
  • أنواع التسويق الإلكتروني

قالت الدكتورة جيسيكا روجرز عميد مشارك في إحدى الندوات بجامعة نيو ساوث ويلز، أن تعدد أنواع التسويق بين التسويق التقليدي والإلكتروني والمزج بينهم طريقة رائعة للوصول إلى قاعدة عريضة من المستهلكين.

للتسويق الإلكتروني العديد من الأنواع الكثيرة التي يتم استخدامها بشكلٍ احترافي في ظروفٍ معينه قد تكون سمعت عن بعضها ولكن في هذا المقال من الدليل دعني أذكر لك أبرز هذه الأنواع:

أولاً: التسويق عبر تحسين محركات البحث Search Engine Optimization (SEO)

تهيئة أو تحسين محركات البحث مثل Google وهو أشهر وأقوى محرك بحث حالياً بالإضافة إلى محرك بحث Bing التابع لمايكروسوفت وهو أقرب المنافسين لمحرك جوجل ثم محرك بحث Yandex الروسي ثم محرك Baidu الصيني، لكن على الرغم من انتشار هذه المحركات إلا أن جوجل هي من تتربع على عرش محركات البحث.

يعد التسويق باستخدام الـ SEO هو من أكثر الأنواع التسويقية أهميةً الان حيث أنه لا يوجد علامةٌ تجارية كبرى لا تمتلك موقعاً يمثل هويتها ويعرض منتجاتها وخدماتها.

ثانياً: التسويق بالمحتوى Content Marketing

يعتقد الكثيرين من حديثي الدخول في عالم التسويق بأن مصطلح التسويق بالمحتوى يعني التسويق عبر الإعلانات على منصات التواصل الاجتماعي أو الرسائل النصية فقط لكن الحقيقة عكس ذلك فهذا المصطلح يعتبر قديماً جداً لذلك لا تستعجب إن أخبرتك بأن الحضارات التي خلدت تاريخها على الجدران و التماثيل تعتبر من مستخدمي التسويق بالمحتوى، وأشهرها بالطبع حضارة الفراعنة أو المصريون القدماء الذين خلدوا ذكراهم ومجدهم منذ 7000 عام حتى الان، تعتبر البداية الفعلية للتسويق بالمحتوى كانت في القرن الثامن عشر حيث كان يستغل التجار عروض السيرك ويقومون بالترويح لبضاعتهم أو خدماتهم عن طريق لافتات على الحيوانات أو حتى بعض الكلمات الغنائية تقدم من خلال الراقصين هناك وبطبع كان التاجر يدفع للسيرك مقابل عرض محتواه وكان البعض يستغل عروضاً معينة لترويج فيها.

لذلك يمكن القول بأن التسويق بالمحتوى هو إحدى إستراتيجيات التسويق طويلة المدى يتم فيها صناعة المحتوى بكل أشكاله التي تهدف إلى عرض الخدمة أو المنتج بشكلٍ معين ولغرضٍ معين أو لدعم نوعٍ أخر من أنواع التسويق.

ثالثاً: التسويق باستخدام المؤثرينInfluencer Marketing

مع تطور وازدهار منصات التواصل الاجتماعي ازدهرت صناعة المحتوى عبر الإنترنت بشكلٍ كبير وانتشرت بشكلٍ كبير مسميات كثيرة مثل البلوجر و الفلوجر والبودكاستر و اليوتيوبر و التيكتوكر وأخيراً المسمى الأم “المؤثر” أو الإنفلونسر Influencer ومن جديد يصعب علي إقناعك بأن هذا المسمى بالفعل موجود منذ القرن الثامن عشر.

في هذا النوع يتم الاعتماد على أشخاصٍ لديهم قاعدةٌ جماهيرية وشعبية عالية في مجالٍ ما لعرض تجربتهم مع المنتج أو الخدمة وبطبع طالما كان المؤثر ذو شهرة يلقى ترحيبًا واحتفاءً بين جمهوره على مواقع التواصل الاجتماعي كلما كان تصديقه أمراً سهلاً ونسبة تحقيق ارباحٍ من إعلانه عالية.

قبل اعتماد هذا النوع من التسويق عليك معرفة بأن للـ Influencer درجات وهم:

  • Nano-Influencers 

يتراوح عدد متابعيه بين الألف إلى 5آلاف متابع ومتوسط نسبة التفاعل تصل إلى 10%

  • Micro-Influencers

يتراوح عدد المتابعين بين 10آلاف إلى 50آلف متابع ومتوسط نسبة تفاعلهم تصل إلى 2.4%

  • Mid-Tier-Influencers

يتراوح عدد المتابعين بين 50آلف إلى نصف مليون متابع ومتوسط نسبة تفاعلهم تصل إلى 2.10 %

  • Macro-Influencers

يتراوح عدد المتابعين لدى بين نصف المليون إلى المليون متابع، أمّا متوسط نسبة التفاعل تصل إلى 2.05%

  • Mega-Influencers

المؤثر من نوع الميجا يتجاوز عدد متابعيه مليون متابع ومتوسط نسبة التفاعل تصل إلى 1.6%

رابعاً: التسويق الفيروسي Viral Marketing

أحد أهم أنواع التسويق الفعالة جداً والتي تحقق نتائج قوية وفعالة في حالة استخدامها مع الاحداث الحصرية بشكلٍ مناسب وعلى الرغم من هذا إلا أن قليلاً من المسوقين من ينجحون في استخدامه.

خامساً: التسويق عبر البريد الإلكتروني Email Marketing

استخدام البريد الإلكتروني Gmail or outlook للترويج لمنتج أو خدمة ولتطوير علاقتك مع العملاء المحتملين واشعار العملاء الحاليين على التحديثات حول علامتك التجارية.

سادساً: التسويق عبر شبكات التواصل الاجتماعي Social Media Marketing (SMM)

بكل بساطة هو استخدام جميع منصات التواصل الاجتماعي في التسويق باستخدام جميع أشكال المحتوى الموجهة للمنصة الخاصة بها.

سابعاً: التسويق الإعلاني Online Advertising

يعتقد العديد من المبتدأين بأنه نوع صعب لكنه في الحقيقة بسيطٌ جداً فهو يعتمد على تحديد الشركة أو الفرد أي نوع من أشكال المحتوى يريد أن يصنع ليروج له، بمعنى أخر هل تريد إنشاء مقالةٍ أو فيديو أو مجموعةً من الصور على الموقع الإلكتروني ثم تحديد ميزانية معينة من أجل ظهور ذلك المحتوى بشكلٍ إعلاني معين ويتم تحديد هذا الأمر بطريقتين رئيسيتين هما:

  • الدفع مقابل الظهور Pay Per Impression (PPI)

وهذه الطريقة تعني عدد المرات التي سيظهر فيها الإعلان لفئة معينة يتم تحديدها ودائماً ما يتم احتساب التكلفة مقابل كل ألف ظهور.

  • الدفع من خلال النقر على الإعلان (PPC) Pay Per Click

في هذا النوع يحدد المسوق الميزانية التي يريد دفعها مقابل كل نقرةٍ من الجمهور على الإعلان ويتم المحاسبة بناء على الخطوة التي تلي النقر على الإعلان فإما أن يزور العميل موقعك بشكلٍ مباشرة لاستكمال تصفح الخدمات والمنتجات، أو لطلب شراء الخدمة أو المنتج.

ثامناً: التسويق عبر الويبينار Webinar Marketing

الـ Webinar هي الندوات التفاعلية عبر الإنترنت باستخدام منصات بث الفيديو المباشر مع الجمهور أو المشاهدين من أي مكانٍ في العالم.

سأخبرك الآن بعضاً من استخدامات هذا النوع في التسويق:

  • لا يحب بعض العملاء مشاركة بريدهم الإلكتروني مع المؤسسات الأخرى لكنهم يمكنهم مشاركة بسهولة حين معرفتهم بوجود ندوةٍ عن منتجٍ أو خدمةٍ ما تقدمها المؤسسة.
  • من يقوم بتقديم الويبينار شخصٌ ذو خبرةٍ عالية بالمنتج مما يجعل الشركة تظهر بشكلٍ موثوقٍ فيه وتكسب احترام العملاء.
  • يمكن تسجيل هذه الندوات ومشاركتها مع الجمهور في أي وقت وأيضاً استخدامها كموادٍ لصناعة المحتوى.
  • التسويق عبر الويبينار فرصة ممتازة للتوعية بعلامتك التجارية.

وصلنا إلى أخر أسطر مشوارنا في هذا المقال من الدليل الشامل من بزنس بالعربي لصناعة المحتوى التسويقي للشركات والأفراد ولكنه ليس أخر لقاءٍ بيننا ففي هذا الدليل هناك الكثير من المعلومات التي سنشارككم بها عن هذا المجال الكبير والممتع من أجل حصولكم على أكبر قدرٍ ممكن من المعلومات التي قد تفيدكم في مشواركم المهني.

شاهد أيضاً :
فن التسويق والحملات الإعلامية مع أحمد حاتم مؤسس سُترة 

طلبك

تفاصيل الطلب

كومبو قاف بوكس التسويق مع المبيعات
السعر EGP799.00
بدلا من EGP1,300.00
طلبك

تفاصيل الطلب

قاف بوكس مهارات البيع
السعر EGP450.00
بدلا من EGP650.00
طلبك

تفاصيل الطلب

قاف بوكس التسويق
السعر EGP449.00
بدلا من EGP650.00

اشترك الآن!

قائمتنا البريدية مجانية، ولا نشارك معلوماتك أبداً!